منتدى جهة تونس
مرحبا بك أخي الزائر

للمشاركة و الإطلاع على كافة أقسام المنتدى عليك بالدخول للمنتدى

إذا لم تقم بالتسجيل نتمنى أن تنظم إلى أسرة المنتدى وتتمتع بأكثر إمتيازات

منتدى جهة تونس

/ /
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولالموقع

شاطر | 
 

 [b]التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال الجزء الاول [/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عياد قرنيط
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 56
العمر : 65
البلد : تونس
الصفة : قائد جهة تونس للكشافة التونسية
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: [b]التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال الجزء الاول [/b]   الخميس 30 أكتوبر 2008, 16:20

التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال
اللعب
تعريف اللعب
للعب تعريفات عديدة, على الرغم من تعدد هذه التعريفات في الصياغة والمفهوم فان جل هذه التعريفات يربطها خيط مشترك من الصفات وهي: الحركة, النشاط والواقعية.
عرف اللعب حسب المعاجم العربية على انه فعل يرتبط بعمل لا يجدي او بالميل الى السخرية,بل هو نشاط ضد الجد.
وعرف اللعب حسب قاموس علم النفس على انه نشاط يقوم به البشر بصورة فردية او جماعية لغرض الاستمتاع دون اي دافع آخر.
وحسب النظرية المعرفية فان اللعب هو النشاط الحركي الذي يعمل على نمو الفرد العقلي, فاللعب والنشاط الذي يقوم على الحركة والتمثيل الرمزي والتمثيل الخيالي والتصور الذهني والرسم يعتبر عملية اساسية لانماء العقل والذكاء عند الاطفال .
ومن المتفق عليه ان اللعب نشاط حر موجه او غير موجه, يكون على شكل حركة او عمل يمارس فرديا او جماعيا ويستغل طاقة الجسم الحركية والذهنية. وهو نشاط تعليمي ووسيط فعال يكسب الاطفال الذين يمارسونه ويتفاعلون مع انواعه المختلفة دلالات تربوية انمائية لابعاد شخصيتهم العقلية والوجدانية والحركية.
واللعب يظهر باشكال مختلفة ومتنوعة, نتائجه غير ظاهرة للعيان ولا يمكن حصرها, وهنالك اتفاق حول عناصره العامة:-
** للعب دوافع داخلية, فالاطفال يلعبون نتيجة دافع داخلي وليس نتيجة ضغط خارجي.
** اللعب متعة للاطفال حيث يسعد الاطفال بنشاطاته المختلفة.
** اللعب مرن ومحرر من اي قواعد او قوانين تفرض عليه من الخارج, ويختلف من شخص لآخر.
يتصل اللعب اتصالا مباشرا بحياة الاطفال, حتى انه يشكل محتوى حياتهم وتفاعلهم مع البيئة, وبذلك يصبح اللعب اداة انماء لشخصية الاطفال وسلوكهم. واللعب في سنوات الطفولة وسيط تربوي يعمل على تشكيل الطفل في هذه المرحلة التكوينية الحاسمة من النمو الانساني. وحتى نتمكن من ربط اللعب بنوعية النماء في شخصية الاطفال فانه ينبغي ان ينوع بحيث يشتمل على اشكال مختلفة تغطي احتياجات النمو عندهم, بحيث تصمم الالعاب في مرحلة رياض الاطفال لمواجهة الاحتياجات الحركية والانفعالية والعقلية الاجتماعية والنفسية والتعليمية وغير ذلك من مهارات.
ويعتبر اللعب عاملا مهما جدا في عملية تطوير الاطفال وتعلمهم, فاستعمال الاطفال لحواسهم مثل الشم واللمس والتذوق يعني انهم اكتسبوا معرفة شخصية, هذه المعرفة التي لا يمكن ان تضاهيها المعرفة المجردة التي قد تأتي للاطفال من خلال السرد والتعليم. فاللعب يعطيهم فرصة كي يستوعبوا عالمهم وليكتشفوا ويطوروا انفسهم ويكتشفوا الاخرين ويطوروا علاقات شخصية مع المحيطين بهم, ويعطيهم فرصة تقليد الآخرين.
فمن هنا نجد انه لا يمكننا ان ننقص من اهمية اللعب في اكساب الاطفال مهارات اساسية في مجال العلوم الاجتماعية والرياضيات, اللغة, الفنون والعلوم. ولا ننكر اهمية اللعب في صقل شخصية الطفل وربط تجربة اللعب مع وظائف عديدة منها:-
1- التطور اللغوي
2- التطور العاطفي
3- القدرة على استعمال الادوات
4- حل المشاكل
5- العمل المشترك والمهارات الاجتماعية
6-النضج العقلي
انواع اللعب
1- اللعب التمثيلي\الدرامي
فيعد على جانب كبير من الاهمية بالنسبة للاطفال, فمن خلاله يتعلم الاطفال تكييف مشاعرهم من خلال تعبيرهم عن الغضب والحزن والقلق, ويتيح لهم فرصة التفكير بصوت عال حول تجارب قد تكون ايجابية او سلبية. ويرتكز اللعب الدرامي على تعاون معقد بين الجسم والعقل, فالطفل لا يستعمل دماغه وصوته فقط بل يستعمل جسمه كله اثناء اللعب. ويعتبر هذا النوع من اللعب من ابرز انواع اللعب لدى اطفال الروضة في هذه المرحلة من العمر. فنرى ان ركن المنزل وركن الطبيب والدكان وغيرها من مراكز في الروضة هي على جانب كبير من الاهمية من اجل القيام باللعب التمثيلي. لذا وجب علينا اثرائها بالاثاث والادوات والمواد اللازمة لنتيح الفرصة للطفل باللعب بها والقيام بالعاب التظاهر والادوار المختلفة, وتمثيل كل ما يعرفه الطفل عن الناس والاحداث من حولهم, وعن مواقف سبق لهم ان خبروها مما يتيح الفرصة للطفل لفهم نفسه وفهم العالم من حوله بطريقته الخاصة. فالطفل يحاول ان يعيش الكثير من التجارب بخياله فهو يعبر من خلال هذه المراكز عن مشاعره, احاسيسه, انفعالاته وافكاره, فيخطط لمواقف ذات علاقة به او بعائلته او بالبيئة المحيطة به, ويوزع الادوار مع الاطفال الآخرين, مما يكسبه مهارة التخطيط وتوزيع الادوار وحل المشاكل, كما ويتعلم العديد من المهارات الاجتماعية كالمشاركة والتعاون والمساعدة.
** فوائد اللعب التمثيلي**
1- يساعد اللعب التمثيلي الطفل على فهم وجهات نظر الاخرين من خلال ادائه لدورهم, كأن يقوم بدور الاب او الطبيب او المعلم, وهذا ما يساعده على القيام ببعض الادوار في المستقبل.
2- يعد اللعب التمثيلي متنفسا لتفريغ مشاعر التوتر, القلق, الخوف والغضب, هذه المشاعر التي يمكن للطفل ان يعاني منها.
3- يعد اللعب التمثيلي من الالعاب الابداعية وهو وسيط هام لتنمية التفكير الابداعي عند الاطفال, فهو ينطوي في الاساس على الكثير من الخيال والتخمين والتساؤلات والاستكشاف.
4- يؤدي اللعب التمثيلي في حياة الطفل وظيفة تعويضية, تتمثل في تنمية قدرة الطفل على تجاوز حدود الواقع وتلبية احتياجاته بصورة تعويضية, فاذا مثل هذا اللعب يكون بديلا للواقع والشعور بالاكتفاء.
5- يساعد اللعب التمثيلي الطفل على فهم الشخصية التي يلعب دورها, مما يسهم في تغلبه على مخاوفه واحباطاته, فمثلا عندما يمثل دور الطبيب فان ذلك يساعده في تغلبه على خوفه من زيارة الطبيب.
6- يساعد اللعب التمثيلي في تطوير المهارات الجسمية من خلال استعمال الطفل للادوات والاجهزة المتوفرة في الركن الذي يلعب به والتي بدورها تعمل على تنمية مهارة التحكم بالعضلات الدقيقة ومهارة التآزر البصري وكذلك التمييز البصري.
7- يتعلم الطفل خلال اللعب العديد من المهارات الاجتماعية كالمشاركة والاصغاء والانتظار والتعاون والمساعدة.
8- يكتسب الطفل مهارة التخطيط وتوزيع الادوار وحل المشاكل.
9- يثري اللعب التمثيلي معلومات الاطفال وفهمهم للعالم من حولهم, فهم يقومون بفحص واكتشاف بيئتهم بشكل مستمر, فسماعة الطبيب مثلا توفر الفرصة للاطفال للاستماع الى دقات القلب, والاستماع الى اصوات موجودات اخرى في بيئتهم, كما ان وجودها يثير لديهم تساؤلات عدة حول كيفية عملها.
2- اللعب الفني ( التعبيري)
تتمثل الالعاب الفنية في النشاطات التعبيرية الفنية التي تنبع من الوجدان, التذوق الجمالي والاحساس الفني. حيث يمارس الطفل انشطة فنية مختلفة كالرسم والتلوين, التلصيق, الغناء والموسيقى. حيث تفسح هذه الانشطة للطفل فرصة التعبير عن مشاعره بحرية وابداع دون قيود.
**اهداف اللعب الفني**
1- خلال اللعب الفني يجرب الطفل استخدام العديد من المواد والخامات مثل المعجونة (الملتينة), الطين, الصمغ, المقصان واقلام التلوين. ما يساعده على اكتشاف خصائصها.
2- هذه المواد التي يستعملها تساعد في تنمية عضلاته الصغيرة وانامله, وبالتالي يصبح اكثر استعدادا لعملية الكتابة.
3- هذه الالعاب والانشطة تفسح للطفل فرصة التعبير عن مشاعره بحرية وابداع وتعزز صورته الايجابية عن ذاته.
4- تزداد ثقة الطفل بقدراته عندما ينجز نشاطه الفني ويعرضه على اللوحة المخصصة لعرض اعمال جميع الاطفال.
5- تنمية التذوق الجمالي.
6- يمنح اللعب الفني الطفل الفرصة والوسيلة للتعبير عن الذات, ويفسح المجال امامه للتنفيس عن ذاته وتفريغ طاقاته بصورة ايجابية, وقد يكون وسيلة للكشف عن مشاكل كبيرة يعاني منها الطفل.

يتبع........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.regiondetunis.fr.gd
بشير
عضو متألق
عضو متألق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 150
العمر : 53
البلد : الإمارات العربية المتحدة
الصفة : قائد تدريب
تاريخ التسجيل : 29/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: [b]التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال الجزء الاول [/b]   الثلاثاء 04 نوفمبر 2008, 02:23

شكرا قائد عياد على هاته الدراسة الشيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ines
عضو رائع
عضو رائع
avatar

انثى
عدد الرسائل : 197
العمر : 36
البلد : تونس
الصفة : محبة للكشفية
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: [b]التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال الجزء الاول [/b]   الإثنين 17 نوفمبر 2008, 17:34

ألف شكر bounce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.regiondetunis.fr.gd
 
[b]التعريف بالالعاب و اهميتها في حياة الاطفال الجزء الاول [/b]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جهة تونس :: متفرقات :: ألعابنا المختارة-
انتقل الى: