منتدى جهة تونس
مرحبا بك أخي الزائر

للمشاركة و الإطلاع على كافة أقسام المنتدى عليك بالدخول للمنتدى

إذا لم تقم بالتسجيل نتمنى أن تنظم إلى أسرة المنتدى وتتمتع بأكثر إمتيازات

منتدى جهة تونس

/ /
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخولالموقع

شاطر | 
 

 ( ماركوني ) على شاشة قناة المجد الوثائقية ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتصر كمخ
عضو محترف
عضو محترف


ذكر
عدد الرسائل : 144
العمر : 29
البلد : تونس
تاريخ التسجيل : 14/11/2008

مُساهمةموضوع: ( ماركوني ) على شاشة قناة المجد الوثائقية ..   الإثنين 19 يناير 2009, 23:49

( ماركوني ) على شاشة قناة المجد الوثائقية ..









لرؤية مقطع الفديو أدخل الرابط أدناه و أختر ( )




الرابط





لم يسبق للحائزين على جائزة نوبل في أي من المجالات العلمية أن مسوا
حياتنا بمثل هذا القدر، لقد أطلقوا شرارة الراديو ، لقد فتحوا نافذة على
العالم، إنه أمر جيد، أو أمر سيء، إنه يوسع آفاق الفكر، يُخدّر العقل،
المزايا المتضاربة للتلفزيون.




البداية كانت مع هذه الآلة، في حين أطلق البعض والتقطوا موجات الراديو، لا
بل وحتى نجحوا في تحويلها إلى إشارات كهربائية، فإن أول من نجح في تحويلها
إلى ناقل ومستقبل يمكن تشغيله كان "جوليلمو ماركوني"، وهو إيطالي يعمل في
روما، حاز على جائزة نوبل في الفيزياء.




ففي العام 1901، أرسل "ماركوني" إشارة راديو من إنجلترا إلى نيو فاوند
لاند، مهدئاً المخاوف في أن تضيع في الفضاء، كانت الإشارة مرسلة بالموجات
الطويلة وتحتضن انحناءات الأرض.




قام الأميركي "لي دو فوريست" بمتابعة المسيرة في العام 1906، قام باختراع الصمام الثلاثي، وهو مضخم موضوع في فراغ زجاجي.




كان ذلك اختراع الراديو، فقبل الصمام الثلاثي، كان الاستقبال ضعيفاً جداً،
مع الصمام الثلاثي تم حصر الإشارات الضعيفة، كانت المسألة تتمحور حول
تسريع تيار من الالكترونات خلال قطب ضبط كهربائي يحمل الإشارات الواردة.




على مدى خمسين عاماً، هيمن الصمام الثلاثي على الأثير، كانت الصمامات الثلاثية موجودة في كل جهاز راديو.




بتضخيم الإشارات من على بعد آلاف الكيلومترات أصبح بإمكان المستمع أن
يلتقط البث من حول العالم، كان الراديو أول وسيلة إعلام جماهيرية، ولكن
كيف يعمل الراديو؟




بداية يحول الكلام بواسطة ميكروفون إلى إشارات كهربائية، ثم بهدف البث
يقوم بتضخيمها ووضعها بسرعة عالية على موجة حاملة، يتم إنتاجها بواسطة
مذبذب.




هذه هي الإشارة في الـ إيه إم، وهذه هي الموجة الحاملة لها، والإيه إم أو
"تضمين الذروة" جيدة للإرسال الطويل والمتوسط والموجات القصيرة.




وهذه موجة الإف إم "تضمين التردد" وهي جيدة للمسافات القصيرة، ولإرسال الراديو العالي النوعية.




في حين أن الموجات الطويلة تصل لمسافات طويلة، فإن البث على الموجات
المتوسطة، هنا باللون الأخضر يصل فقط إلى بضع مئات من الكيلومترات وطبعًا
بحسب الأحوال الجوية، موجات الراديو القصيرة تستطيع الوصول إلى نصف الطريق
حول العالم، وذلك من خلال القفز عبر طبقة الجو الأيونية.




الألماني "كارل فرديناند براون" أبو التلفزيون، والحائز على جائزة نوبل في الفيزياء.




لقد اخترع أنبوب أشعة الكاتود، وهو فراغ زجاجي يطلق من هذا الإليكترود
حزمة من الإلكترونات تجاه شاشة من الفلوريسنت، حيث تتشكل هنا كبقعة ضوء.




عندما قام المخترع الأميركي المولود في روسيا "فلاديمير ذفوريكين" باختراع
أول كاميرا تلفزيونية عملية، أبصر التلفزيون بمفهومه العصري النور، خطًا
إلى جانب خط، وإطارًا إلى جانب إطار تشكل نقطة الضوء هذه الصورة التي
نراها.




كانت بريطانيا الدولة الأولى التي قدمت خدمة البث التلفزيوني في عام 1932،
لقد تم استخدام نظام ميكا.ي جزئي، تم استبداله لاحقاً بالإلكترونيات،
كان الصمام الثلاثي موجوداً في كل جهاز.




احتضن العالم جهاز التلفزيون، في العام 1951 بدأت أميركا بالانتقال إلى نظام البث بالألوان!




هكذا يعمل التلفزيون، يتم تركيز الضوء بواسطة عدسة الكاميرا، ويتم تجزئته
بواسطة مرآة إلى أحمر وأخضر وأزرق، ثلاثة أنابيب تسجل الألوان المنفصلة
كإشارات كهربائية متغيرة، سوية مع الصوت يتم تشفيرها ومزامنتها ودمجها في
موجة حاملة بهدف بثها.




يقوم هوائي الاستقبال الموجود في المنزل بالتقاط الإشارة، يقوم بفك شفرتها
ويقوم بتجزئتها من جديد إلى ثلاثة، في أنبوب التلفزيون، ثلاثة مدافع
إلكترونية تعكس صورة التلفزيون.




هذا هو الترانزستور الأول.




بحلول العام 1947، كان الصمام الثلاثي قد ولت أيامه، حل الترانزستور مكانه.




كما تعمل المضخات، قام بنفس المهمة التي كان يقوم بها الصمام الثلاثي،
ولكن الترانزستور كان يستهلك طاقة كهربائية أقل، كان قوياً ويمكن الاعتماد
عليه، وأفضل ميزاته أنه صغير الحجم.




أما مخترعوه فكانوا ثلاثة أميركيين، حازوا على جائزة نوبل في الفيزياء، من
اليسار، يقف "وليام شوكلي"، و"جون باردين" و"والتر براتان".




ترانزستور أيامنا هذه يحتوي على ثلاثة مكونات: القاعدة، موضوعة
كالساندويتش بين المجمع والمرسل، ثلاثة أجزاء من نصف الناقل من السيليكون،
متصلاً بدائرة كهربائية فإن تدفق الإليكترونات بين نوعين من السيليكون هو
ما يضخم التيار.




في عام 1954، اكتسح راديو الترانزستور الأسواق، فأجهزة الراديو محمولة،
خفيفة ورخيصة الثمن، كذلك كانت أجهزة التلفزيون، فإنتاج أجهزة التلفزيون
المزودة بترانزستورات أدى سريعاً إلى إنتاج أجهزة تلفزيون محمولة!




كما الصمام الذي أطلق الراديو والتلفزيون، تم ربط آلاف الصمامات الثلاثية
في حزمات من خلال أجهزة الكمبيوترات الأولى المصنوعة في الثلاثينات.




وأخيراً "المتصلون" ولكن من دون أسلاك، الاتصالات بواسطة الأقمار
الاصطناعية هي أكبر الفتوحات في المجالات الالكترونية، المحطات الأرضية
الموجودة حول العالم ترتبط بمجموعة من الأقمار الاصطناعية الموضوعة في
الفضاء بواسطة الصواريخ.




توضع في مدارات جغرافية، على بعد آلاف الكيلومترات فوق سطح الأرض، تقوم
الأقمار الاصطناعية بإعادة بث الإرسال من المحطات الأرضية، ثانية إلى
الأرض.




من محطات التلفزة إلى اللواقط المنزلية، من قارة إلى قارة، فإن كوكبنا
متصل ببعضه، باقتباس كلمات "آرثر سي كلارك"، إنه النظام العصبي للجنس
البشري.






73 حارة للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.montassar.fr.gd
جهة تونس
صاحب الموقع
صاحب الموقع


ذكر
عدد الرسائل : 903
العمر : 56
البلد : تونس
الصفة : قائد
تاريخ التسجيل : 22/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: ( ماركوني ) على شاشة قناة المجد الوثائقية ..   الثلاثاء 20 يناير 2009, 00:00

مشكور قائد منتصر على هذا المجهود الرائع
وعلى هذه المعلومات الجيدة
ألف شكر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( ماركوني ) على شاشة قناة المجد الوثائقية ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جهة تونس :: متفرقات :: هوايات-
انتقل الى: